فوائد وأضرار

فوائد وأضرار الحلبة وهل لها تأثير علي الحامل

الحلبة من المشروبات التي تستخدم علي نطاق واسع، فوائد وأضرار الحلبة وعلي الرغم من أن لها الكثير من الفوائد التي سيتم الحديث عنها ألا أن هناك بعض الأضرار التي قد تلحق بالأشخاص في حاله تناول كميات كبيره من مشروب الحلبة، بالإضافة ألي بعض الحالات التي يجب عليه الابتعاد عن تناول الحلبة في حاله وجود بعض الأمراض الوقتية، ومن هنا ننوه عن المشاكل أو الأضرار التي تنتج عن تناول الحلبة كمشروب أو تناول حبات الحلبة نفسها للطعام، أو تناول بعض الزيوت التي تنتج من الحلبة، لان الحلبة لها الكثير من المشتقات الأخري التي يمكن أن تنتج منها، وفي هذا المقال نوضح بعض من الأضرار المتعلقة بالحلبة كمشروب أو كنوع من أنواع الطعام المعتمد عليه.

فوائد الحلبة:

قد تكون الحلبة السبب المباشر فيه، نتطرق ألي استعراض بعض من الفوائد الهامة التي تتمتع بها الحلبة ومنها الأتي ذكره.

  • يمكن للحلبه أن تدخل في صناعه الكثير من الحلويات التي تميزها بالطعم الراقي.
  • يمكن لحلبه أن تعالج بعض الأمراض.
  • يمكن أن تستخدم لتخفيف الألم المعدة في فتره الحيض، وهيا فتره نزول الدورة الشهرية للمراه.
  • تستخدم لتهدئه التشنجات العضلية للأشخاص المصابين بالدرجة الأوالي من التشنجات، والدرجة الأولي المقصود بها الأشخاص التي لا تستمر عندهم التشنجات اكثر من 40 ثانيه فقط.
  • تستخدم الحلبة في الأغراض التجميلية للبشره والمساعدة في ترطيبها لدي الكثير من السيدات.
  • تعمل الحلبة علي خفض معدل السكر بالدم، ومنها فأنها مفيده جدا لمرضي السكر ولكن يتم تناولها بحذر، وأيضا من خلال المتابعة اليومية لنسبه السكر بالدم.
  • الحلبة لها العديد من الفوائد الأخري، ومنها أنها تساعد في الحد من ارتفاع نسبه الكوليستيرول بالدم، والدهون الثلاثية.
  • تعتبر من المشروبات التي تستخدم لوقاية الشخص من الإصابة بالأمراض القلبية.
  • يمكن استخدامها بشكل مباشر في علاج الألم الحروق.
  • تستخدم مع مرضي البواسير، وهيا عباره عن بروز ملتهبه في فتحه الشرج ولها درجات مختلفه من الخطورة.
  • يمكن استخدمها في علاج السعال الجاف.
  • أيضا علاج بعض الاضطرابات في المعدة مثل الأسهال.

الأضرار الناتجة عن تناول الحلبة:

فوائد وأضرار الحلبة كما ذكرنا سابقا علي الرغم من احتواء الحلبة علي الكثير من الفوائد الصحية المختلفة ألا أن هناك بعض الأضرار التي قد تنتج عن تناولها في بعض الحالات ومن ضمن تلك الأعراض التالي ذكره:

  • توضح بعض الأبحاث أن للحلبه تأثير سلبي علي متناوليها من مرضي الداء السكري، ومن هنا يجب اللجوء ألي الطبيب المعالج لاستشارته عن كيفيه تناول الحلبة والكميات المسموح بتناولها من الحلبة.
  • أيضا يمكن أن تؤثر الحلبة علي الأطفال دون سن الخامسة من العمر نظرا لاحتوائها علي بعض الهرمونات التي قد تؤثر علي مستوي النمو لدي هؤلاء الأطفال.
  • من الأضرار الكبيرة لتناول الحلبة أنها تعمل علي عدم قدره الجسد علي امتصاص بعض المعادن الهامة، ومنها الحديد لذلك يجب الابتعاد عن تناول الحلبة في حاله الإصابة بالأنيميا أو أي نوع من أنواع فقر الدم.
  • أيضا من ضمن الأعراض الناتجة عن تناول الحلبة بكميه كبيره هي ظهور اللون الأصفر الفاقع أو ظهور رائحه البول برائحه الحلبة.
  • يمكن أن تؤثر الحلبة في تناولها علي بعض الأدوية التي تستخدم لعلاج حالات الاضطرابات الهرمونية في الغده الدرقية، ومنها يجب التنويه علي منع استخدام الحلبة بأي صوره من صورها في حاله الإصابة بمشاكل في الغده الدرقية، نتيجة لتدخلها في عمل الهرمونات المأخوذة عن طريق الفم.

الحلبة والمرأة الحامل:

  • يمكن أن تؤثر الحلبة علي المراءة الحامل بالسلب وذلك نتيجة لكثير من العوامل، ومنها أن الحلبة لها القدرة علي أن تعمل علي تنشيط الخلايا في الرحم وتعمل علي علي التسبب في عمليات الإجهاض، وخاصه في بداية فتره الحمل أو الثلاث اشهر الأولي من فتره الحمل.
  • يمكن أيضا أن تؤثر الحلبة علي الحمل بصفه مباشره للجنين في فتره الحمل الأخيرة أو الثلاثة اشهر في نهاية الحمل، ومن هنا ننوه علي تجنب تناول الحلبة أو احد مشتقاتها في فترات الحمل عامه، وأيضا في حاله تناولها يجب استشاره الطبيب لإعطاء النصائح المطلوبة والعلاجات التي تؤمن الحمل وفترات الحمل التالية.

وفي نهاية المقال نوضح أن موقع الواحة هدفه هو الوقاية التي هي خير من العلاج.

السابق
فوائد الكاجو: القيم الغذائية للكاجو
التالي
أضرار العادة السرية للجنسين والإجابة عن الأسئلة الشائعة

اترك تعليقاً