امراض وعلاجها

علاج ضغط الدم المنخفض الوقاية من انخفاض ضغط الدم

  • انخفاض ضغط الدم:

  • الجسم في الحالة الطبيعية يحافظ علي ضغطه الطبيعي في الشرايين، في حاله ارتفاع ضغط الدم بدرجه كبيره فقد تتضرر الأعضاء والأوعية الدموية، كما يمكن لارتفاع ضغط الدم أن يسبب تمزق الأوعية الدموية مما يؤدي ألي النزيف.
  • وأيضا في حاله انخفاض ضغط الدم عن المستوي الطبيعي، وبدرجه كبيره فقد يؤدي ألي مشاكل واضطرابات في عمل المخ، وأيضا قد يصاب الشخص بالإغماء ومن هنا تأتي الخطورة.
  • أولا لابد أن نعلم أن هناك معدل طبيعي لضغط الجسم وهو العامل المحدد الذي يحدد مدي سريان الدم داخل الشرايين، والضغط الطبيعي تتراوح نسبته من 120 ألي 70 مم زئبقي، وهذا في الأشخاص الطبيعيين من الأعمار الشبابية، وكلما ازداد العمر كلما حدث ارتفاع بسيط عن هذا المعدل الطبيعي، ويعتبر أيضا طبيعيا بالنسبة لكبار السن.

ضغط الدم المنخفض هو مؤشر علي انخفاض معدل سريان الدم داخل الشرايين، ويتسبب في أعراض مثل الدوخة والإغماء وأيضا الضرر بأعضاء الجسم الداخلية، لان الخلايا الجسدية لا يمكن لها أن تحصل علي كميه كافيه من الدم الذي يغذي تلك الخلايا من الأكسجين والعناصر الغذائية اللازمة لبناء تلك الخلايا والمحافظة علي فسيولوجيه الجسم.

  • تغيير قطر الشرايين والأوعية الدموية:

عندما يحدث تغيير في قطر الشرايين أو الأوعية الدموية،سواء كان بالتوسع أو التمدد، يحدث تغيرات داخل الخلية في جسم الإنسان يمكن لهذا التغيير أن ينتج عنه انخفاض أو ارتفاع في ضغط الدم، ونتحدث الآن عن تمدد الأوعية الدموية،وما تسببه من انخفاض في معدل سريان الدم، ويؤدي ألي مشاكل صحيه كبيره منها الدوخة أو الإغماء، فالسيطرة علي معدل سريان الدم يعتمد دائما علي التمدد أو التوسع، حيث تزداد سعت الأوعية بالدم، مما يسمح لكميه اقل من الدم بالعودة ألي القلب، ونتيجة لذلك، ينخفض ضغط الدم.

  • الأسباب وراء انخفاض ضغط الدم:

  • تناول أدوية محدده.
  • أصابات بالنخاع الشوكي.
  • ردات الفعل التحسسية (انافلاكسيس).
  • أنواع محدده من اضطراب الغدد الصماء.
  • العدوي البكتيرية الشديدة.

وهذه الأسباب ناتجه عن التوسع في الأوعية الدموية، مما يؤدي ألي بطء في معدل سريان الدم، واللذي يؤدي ألي انخفاض ضغط الدم، وحدوث اضطرابات في المخ، وعلي مستوي الجسم عموما.

  • الأعراض المسببة لانخفاض ضغط الدم:

عندما ينخفض ضغط الدم بدرجه كبيره، فان أول عضو تتعطل وظيفته عاده هو الدماغ، ويعود ذلك ألي أن الدماغ يكون في اعلي الجسم، وينبغي علي معدل السريان أن يقاوم الجاذبية لكي يصل ألية، فان معظم المرضي المصابين بانخفاض في ضغط الدم، يعانون من دوخه بالرأس، واحيانا كثيره يصل ألي درجه الإغماء، ونلخص بعض من الأعراض.

  • الدوخة.
  • الإغماء.
  • ضيق في معدا التنفس.
  • سرعه دقات القلب.
  • الرجفة أو التوتر الجسدي.
  • خفقان سريع بالقلب.
  • الطرق الصحية لمعالجه الضغط المنخفض:

بينما قد يكون الضغط المنخفض صحيا مقارنه بارتفاع الضغط انه يمكن أن يسبب ذلك الأعراض التي تم ذكرها سابقا، ونوضح الآن بعض الأساليب الصحية التي يمكن من خلالها معالجه مشكله الضغط المنخفض، وهي كالتالي:

  • تناول المزيد من الملح:

علي عكس الاعتقاد الشائع بان الأنظمة الغذائية التي تكون خاليه من ملح الطعام أو الصوديوم قد تكون سبب في مشاكل في الصحة العامه، ألا انه من الصحيح تناول كميات مناسبه من الصوديوم في الأطعمة اليومية للسيطرة علي ضغط الدم الدم المنخفض.

  • تجنب الكحوليات تماما:

الكحوليات تعمل علي خفض نسبه الضغط لذلك يجب تجنب الكحوليات، لتجنب الهبوط في معدل ضغط الدم.

  • وضع رجل فوق رجل عند الجلوس:

وجدت الدراسات حديثا بان وضع رجل فوق الأخرى أثناء الجلوس،يساعد علي رفع نسبه الضغط.

  • شرب كميه كبيره من المياه:

شرب كميه كبيره من المياه قد يساعد في زيادة حجم الدم في الجسم إذا أن نقص حجم الدم في الجسم يعتبر احد اهم أسباب هبوط ضغط الدم.

  • تناول وجبات من الطعام متفرقه:

تناول الطعام بانتظام يساعد علي منع حصول الانخفاض الحاد المفاجئ في ضغط الدم، والذي يرتبط عاده بتناول وجبات طعام كبيره ودسمه، فهو منصوح بتعدد الوجبات البسيطة.

  • مراجعه الأدوية التي تؤخذ:

أحيانا قد يكون هناك بعض الأدوية التي بدورها تؤدي ألي انخفاض معدل ضغط الدم، فيجب مراجعه الطبيب فورا، واخذذ البدائل التي لا تؤدي ألي ارتفاع ضغط الدم.

  • ارتداء الجوارب الضاغطة:

ذلك يساعد في منع تدفق كميه كبيره من الدم ألي الساقين، وبالتالي الحفاظ علي مستوي ضغط الدم الواصل ألي المخ، ومنع حدوث انخفاض في ضغط الدم.

  • تجنب تغيير الوضع المفاجئ:

قد يتسبب الوقوف المفاجئ أو الحركة المفاجئة، بدوار ودوخه وممكن حتي أن يصل الأمر ألي الإغماء لدي المصابين بهبوط في ضغط الدم.

أقراء أيضا: حل مشكلة الصداع المزمن بدون مسكنات.

  • بعض النصائح المفيدة:

هناك بعض النصائح المتبعة لتجنب هبوط ضغط الدم والحرص علي أبقاء الجسم في أمان ومنها الأتي:

  1. تجنب التعرض للمياه الساخنة لفتره طويله.
  2. الحرص علي شرب مياه كثيره.
  3. تجنب الوقوف لفترات طويله دون حركه.
  4. تجنب حمل الأغراض الثقيلة لفتره طويله.
  5. محاوله رفع مستوي راس السرير قليل.

فأدأ كنت تعاني من أعراض انخفاض ضغط الدم، فعليك باتباع النصائح السابق ذكرها، واستشاره الطبيب، واتباع التعليمات المنصوح بها من قبل الطبيب.

السابق
حل مشكلة الصداع المزمن بدون مسكنات
التالي
ما هي الأبراج الهوائية وصفتها للرجل والأنثي