دليل الأدوية الشامل

ديكساميثازون سلاح الكورونا الحديث

دواء ديكساميثازون:

ديكساميثازون اصبح فيروس كرونا المستجد من الأمراض والأوبئة المنتشرة بكثافه عاليه بين جميع بلدان العالم واصبح يشكل خطرا جديدا علي الحياه.

فأصبحت احتماليه انقراض الجنس البشري من الأشياء التي كثر الحديث عنها في حاله عدم القدرة علي أنتاج أو اكتشاف الأمصال التي تحد من هذا المرض، ومن هنا بدا أجراء التجارب علي بعض الأدوية والتي منها دواء ديكسامسثازون.

واعتبرته منظمه الصحة العالمية من الأسلحة الجديدة التي تستخدم لمحاربه الوباء المنتشر الذي سيطر علي العالم.

دواء ديكساميثازون من الأدوية الشهيرة في علاج الأمراض المتعلقة بالتهابات في مناطق الجسم المختلفة أو الأمراض المتعلقة بانتشار الحساسية نتيجة وجود عوامل اخري تؤدي ألي الحساسية.

الجهود المبزلة:

وبعد جهد وعناء من الأبحاث التي اجريت من قبل باحثين أجانب من بريطانيا تخصصوا في الأبحاث العلمية المتعلقة بالفيروس المستجد من الكرونا أو كوفيد 19، قاموا بأثبات علاقة بين الأدوية التي تتكون من الستيرويد وتطور الحد من انتشار فيروس كرونا في الحالات الجديدة التي تم أصابتها، وهو ما يعتبر من ضمن الإنجازات العلمية في هذا القرن.

فقد أكدت بعض الأبحاث العلمية من قبل علماء بريطانيا أن النتائج التي حققها استخدام دواء الديكساميثازون، أغلبيتها نتائج أيحابيه في الواقع للحد من نسبه الوفيات التي تنتج من الإصابة بالوباء العالمي كوفيد19.

وذلك من خلال حديث أجراء رئيس الوزراء البريطاني والذي تحدث فيه عن الإنجاز العلمي الذي حققه علماء بريطانيون في توجيه الأدوية للحد من مشكله انتشار الوباء كوفيد 19، مؤكدا أن هذا ألدوا ديكساميثازون اثبت فاعليته من تقليل نسب الوفيات الموجودة علي ارض الواقع، من الوباء العالمي.

دواعي استخدام ديكساميثازون:

دواء ديكساميثازون من الأدوية التي تستخدم في الواقع لعلاج حالات الحساسية أو الالتهابات المفصلية وأيضا بعض الأمراض المتعلقة بالأمراض الرئوية التي تشكل خطرا علي الحياه.

واصبح الآن يستخدم دواء الديكساميثازون الذي يعتبر من عائله الاستيرويدات في مواجهه مرض فيروس كرونا المستجد.

حيث اجريت التجارب الأولية علي حوالي 2104 مريض من فيروس كرونا بإعطائهم الدواء علي هيئه أقراص تؤخذ مره واحده يوميا لمده شهر متواصل.

وبعد انتهاء الشهر يتم إعطاءهم دواء الديكساميثازون علي هيئه حقن وريدي لمده عشره أيام، ومن هنا كانت النتيجة أيحابيه باستسلام الفيروس لهذا الدواء.

دور العلماء:

ومن هنا وجد العلماء أن انه علي مدار الشهر يقل عدد الوفيات بين هؤلاء المرضي الذين يكونون علي أجهزة التنفس الصناعي، بنسبه كبيره ألي حد ما وهي تقريبا 41 بالمائه.

يعتبر علاج فيروس كرونا حتي الآن من الفيروسات العنيدة التي لا تستجيب ألي الأدوية المصنعة له، ويعتبر دواء ديكساميثازون من افضل الأدوية الغير مباشره التي تعاملت مع هذا الوباء بصوره جيده حتي الآن.

إقراء أيضا:

دواء افيفافير ما بين الواقع والخيال.

لكن الوقاية خير من العلاج هو هدف موقع الواحة، حيث يجل الالتزام بالقوانين الخاصة بالسلامة والصحة للمحافظه والحد من انتشار وانتقال الفيروس كرونا الجديد.

السابق
دواء افيفافير ما بين الواقع والخيال
التالي
دواء سولوبريد solupred : دواعي الاستعمال والإثار الجانبية والاحتياط اللازمة

اترك تعليقاً