امراض وعلاجها

تفادي صداع الجيوب الأنفية طبيا

الجيوب الأنفية:

صداع الجيوب الأنفية من المشاكل التي تواجه الكثير من الأشخاص في تلك الفترة الزمنية، حيث أن هناك الكثير من الأشخاص يعانون من الكثير من المشاكل الناتجة عن بعض الالتهابات التي تحدث بداخل الجيوب الأنفية والتي تسبب الكثير من المشاكل، ومن اشهرها الصداع الناتج عن ذلك وأيضا عدم القدرة علي التركيز في الحياه اليومية، وعدم القدرة علي اتخاذ القرارات الحياتية، وفي هذا المقال نتحدث عن بعض الأسباب وأيضا بعض الحلول التي تقي من الإصابة بهذا العرض من الصداع وبعض الطرق التي يمكن أن تستخدم للحد من مشكله الجيوب الأنفية.

صداع الجيوب الأنفية:

الصداع الناتج عن التهاب الجيوب الأنفية، أو الممرات التي توجد وتكون متصله بالانف لتوسيع التهوية، والتي غالبا ينتج عنها انسداد أو احتقان في تلك الجيوب التي ينتج عنها الصداع المستمر، ومن المعروف أن الجيوب الأنفية موجوده خلف العينين وأيضا والانف والوجنتين، وأيضا لا يقتصر الصداع علي منطقه الرأس فقط أنما يكون الصداع في منطقه العينين أيضا، بالإضافة ألي الضغط العصبي الذي يصيب تلك الأشخاص في حاله تراكم الالتهابات وتكرارها علي فترات قصيره.

أعراض الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية:

في حاله الإصابة بالتهابات في الجيوب الأنفية فان الشخص المصاب يصاب ببعض من الأعراض بالمتعارف عليها والتي من أهمها الأتي:

  • التورم الشديد في منطقه الوجه.
  • ارتفاع في درجه حراره الجسم.
  • السيلان المستمر في الانف.
  • الم مستمر في عظام الوجنتين وأيضا عظام الانف.
  • الم في منطقه الأذن.
  • تأثر مستوي السمع.
  • الشعور بالضغط المستمر علي الأذن.
  • الضغط المستمر في منطقه الجبهة.
  • صداع مستمر في الرأس.
  • الشعور بالتعب والإرهاق العام علي مستوي الجسم.
  • الشعور بالألم في منطقه الأسنان الأمامية.
  • الضعف في مستوي حاسة الشم.
  • الم في فترات الفصول الباردة من السنه في منطقه الرأس.
  • الصداع علي مستوي الوجه.
  • احمرار في العينين.
  • عدم القدرة علي التركيز.
  • عدم القدرة علي الكلام.
  • الشعور بالأرق.
  • الشعور بالامتلاء في منطقه الأذن.
  • الشعور بالطنين في الأذن.
  • عدم القدرة علي العمل في وقت الالتهابات الشديدة.

علاج التهابات الجيوب الأنفية:

  • هناك الكثير من الطرق التي يمكن اتباعها في حاله الرغبة في الوقاية من الصداع الناتج، أو في حاله الرغبة في الوقاية من تفاقم التهابات الجيوب الأنفية، ونبدأ بأنواع أو طرق تلك العلاجات المتبعة.

العلاج الدوائي أو الطبي:

وتعتمد تلك العلاجات علي السبب الأساسي الذي يمكن أن يكون سببا في العرض المباشر، ومن تلك العلاجات المستخدمة الأتي:

  • المسكنات في الألم العادي:

هناك الكثير من المسكنات التي يمكن استخدامها لعلاج الألم الناتج عن تلك التهابات في الجيوب الأنفية، أو لعلاج الصداع.

  • بخاخات مسكنه:

ومن ضمن تلك البخاخات، البخاخة الاستيروديه التي تعمل علي تسكين الألم وتخفيف الالتهابات الحادة الناتجة عن الجيوب الأنفية والممرات الملتهبة.

  • بعض المضادات الحيوية:

ويمكن استخدام المادات الحيوية في علاج الالتهابات في حاله كونها ناتجه عن أصابة بعدوي بكتيريه أدت ألي التهاب الجيوب الأنفية، وسببت الألم الناتج عنها.

  • مضادات الحساسية:

وذلك لعلاج الحكة الناتجة عن التهاب الجيوب الأنفية، وتقليل الألم الناتج عن الإصابة بالالتهابات.

  • أدوية اخري:

مثل الأدوية المستخدمة لمضادات الاحتقان.

  • أخيرا الجراحة:

في بعض الحالات يكون الالتهاب الناتج في الجيوب الأنفية التهابا مزمنا، ويلزم تدخل جراحي لأزاله الاحتقان ومعالجه سبب انسداد الجيوب الأنفية.

ثانيا العلاج بالوصفات الطبيعية:

وهناك الكثير من الوصفات الطبية التي يمكن استخدامها، من اجل علاج التهاب الجيوب الأنفية والصداع الناتج عنها ومن ضمن تلك الوصفات الأتي.

  • استخدام المحلول الملحي

عن طريق شراء محلول ملح من الصيدلية واستخدام سنرجه طبيه وملئها بالمحلول وتفريغها في الانف مع الاستنشاق، مع تكرار تلك العملية اكثر من مره حتي الشعور بالراحة.

  • استنشاق البخار

عن طريق غلي الماء وتركها لتهدا ومن ثم استنشاق البخار الخارج منها.

  • تناول الأطعمة الحارة

متي يجب زياره الطبيب؟

  • في حاله الشعور بالصداع لفتره اكثر من أسبوع مستمر، يجب الحرص علي زياره الطبيب.
  • في حاله تناول المسكنات ولا توجد أي استجابه.
  • صداع لا يمكن تحمله.

وفي نهاية المقال فان الهدف هو أن الوقاية خير من العلاج.

السابق
فوائد عسل الطلح الشاملة للجسم
التالي
القيم الغذائية للمانجو واضرار المانجو

اترك تعليقاً