امراض وعلاجها

تشخيص سرعة القذف والعلاجات

تشخيص سرعة القذف:

سرعة القذف أو بالانجليزية ما يسمي ( premature ejaculation ) وتلك هيا الظاهرة التي أصبحت منتشره بين الكثير من الشباب والرجال في هذه الأيام، وسرعه القذف لها الكثير من العوامل التي تسببها، لأنها أصبحت ظاهره بطريقه ملحوظه وذلك نتيجة وجود الإعلانات المكثفة علي الأدوية الجنسية لمعالجه تلك المشكلة.

سرعه القذف هيا عباره عن التدفق السريع لأخراج الحيوانات المنوية قبل أو في بداية العلاقة الحميمية، وتشكل هذه نسبه كبيره ألي حد ما من خلال الأبحاث التي اجريت في هذا النمط من المشاكل.

هناك الكثير من الأسباب التي يمكن أن تؤدي ألي ذلك ومن اشهر واهم تلك الأسباب ما هو أتي ذكره:

  1. الأسباب النفسية.
  2. الأسباب العضوية.
  3. الأسباب البيئية.

الأسباب النفسية ومنها:

  • الشعور النفسي بعد القدرة علي ممارسه الجنس.
  • التوتر والقلق الشديد أثناء العلاقة الجنسية.
  • الإزهاق الجسدي والعقلي أثناء العلاقة الحميمة.
  • الشعور بتعذيب وتذنيب النفس للشعور بارتكاب الخطأ في محاوله ممارسه الرزيله.

الأسباب العضوية ومنها:

  • الأمراض الجنسية.
  • الضعف الجنسي.
  • الخلل في الهرمونات الذكورية.
  • خلل في الغده الدرقية.
  • بعض الأمراض المزمنة مثل الداء السكري.
  • أدمان المخدرات والكوكايين.
  • الأمراض المتعلقة بالبروستاتا ( هي الغده المسؤولة عن تغذيه الحيوانات المنويه).
  • دوالي القضيب ودوالي الخصيتين.

وليست هذه كل الأسباب أنما هناك الكثير من الأسباب الأخري التي قد تؤدي ألي التعرض للإصابة بسرعه القذف، وللدقه الطبية الخلل في التدفق الحيوي للسائل المنوي القادم من الغدد المسؤولة عن أنتاج الحيوانات المنوية.

وأيضا هناك الكثير من الأعراض التي يمكن أن تكون موجوده في حاله التعرض لتلك المشكلة ومنها الأتي ذكره :

أعراض سرعه القذف:

  • الرغبة في الإفراغ السريع للمني
  • عدم القدرة علي السيطرة في منع الرغبة بخروج الحيوانات المنوية
  • الإحباط النفسي لدي الشخص
  • التدفق السريع خلال ما يقرب من دقيقه من وقت الجماع
  • أيضا الاستمناء يمكن أن يكون به سرعه قذف

تشخيص سرعة القذف:

  • يكمن التشخيص لتلك الحالة عند زياره الأطباء المتخصصون في تلك المشكلات وذلك عن طريق الفحص السريري وأيضا عن طريق الفحوصات الطبية الطبية للهرمونات الجسدية الذكورية ومنها التستستيرون.

علاج سرعه القذف:

  • يمكن علاج سرعه القذف عن طريق بعض التعليمات البسيطة ومن خلال بعض الأدوية والعلاجات الطبيعية.
  • أولا يحاول الإنسان السيطرة علي معدل الاستمناء والتوقف عنه لأنة من الأسباب التي تؤدي ألي سرعه القذف سريعا، وخاصه مع الإكثار والأفراط في محاوله فعله من خلال النظر والاستماع ألي القنوات الإباحية ومحاوله تقليد ما بها من محرمات، وهنا ننوه علي انه محرم شرعا ما قد يؤدي ألي التهلكة وتلك العادة السرية قد تؤدي ألي التهلكة ومن أول أعراضها عدم القدرة علي التحكم في سرعه قذف الحيوانات المنوية.
  • يمكن استعمال بعض الأدوية التي يمكن أن تقلل من تلك المشكلة وأيضا يمكن استخدام المراهم المخدرة للعضو الذكري لتقليل سرعه القذف، ويجب العلم انه يجب استشاره الطبيب في حاله تناول تلك الأدوية خاصه في حاله وجود أمراض مزمنه مثل ارتفاع الضغط الدمي أو الداء السكري نظرا لما تسببه تلك العلاجات من اثأر جانبيه اخري غير مرغوب بها ومنها الجلطات القلبية.
  • يمكن أيضا تقليل الأدوية المستخدمة لعلاج الاكتئاب أو لعلاج حالات الأرق وذلك لأنها تسبب الكثير من المشاكل المتعلقة باسترخاء العضو الذكري عن طريق أنها تعمل بطريقه تخفيف الضغط الدمي ومنها تؤثر علي القدرة علي الانتصاب وأيضا تؤثر علي معدل القذف للحيوانات المنوية.
  • اتباع النمط الغذائي الصحي بحيث يتم تناول معدلات كافيه من الفيتامينات والمعادن المختلفة للمساعده في العلاج من تلك المشكلة ويمكن استشاره أطباء التغذية في مثل تلك الحالات حتي يتمكنوا من وضع برامج غذائية مفيده ومحفزه للعمليه الجنسية والابتعاد عن الأدوية بقدر الإمكان حتي نتجنب المشاكل الناتجة عنها.
  • ممارسه الأنشطة الرياضية المختلفة والتي تساعد في بقاء الجسم في حاله حيويه.

وأخيرا الوقاية خير من العلاج.

السابق
أضرار العادة السرية لدي البنات في المستقبل جسدين ونفسين
التالي
انسداد الانف وعلاقته بالكورونا

اترك تعليقاً