رجيم وتغذية

السمنة المفرطة.. علاج السمنة الموضعية والمركزية

علاج السمنة المفرطة أن تعريف السمنة في الوزن بالنسبة للإنسان المصاب بالسمنة، هو الإنسان الذي يملك انسجه دهنيه زائده وقيمه مؤشر كتله الجسم لديه فوق 30، أن مؤشر كتله الجسم عباره عن مؤشر يقيس الوزن مقارنه مع الطول، قد تكون تلك الأنسجة الدهنية الزائدة، عواقب صحيه وخيمه مثل السكري، ارتفاع الضغط، أرتفاع مستوي الدهون الثلاثية في الدم.

الزيادة في الوزن هو واحد من الحالات الطبية الأكثر شيوعا في المجتمع العربي اليوم، واكثرها صعوبة في العالم، من ناحيه التصدي لها، والسيطرة عليها، فعلاج السمنة ( باستثناء تغيير نمط الحياة)، اصبح يحقق تقدما ضئيل، والآن هناك الكثير من المعلومات التي تحددت، وتوضح المشاكل المترتبة علي تلك السمنة المفرطة.

  • أسباب وعوامل السمنة المفرطة:

لقد كانت السمنة حتي وقت قريب مرتبطه بنمط الحياه الذي اصبح يتبع بأسلوب خاطئ، ونتيجة له أصبحت كميه السعرات الحرارية المستهلكة علي مدار اليوم غير كافيه ليصبح الجسم بالشكل الصحي المناسب، معروف أن أسباب السمنة هذه مهمه، ولكن هناك أيضا عوامل وراثيه مختلفه تلعب دورا هاما في حدوث السمنة.

وبناء علي ذلك، فإن هناك دليل مادي علي ما سبق ذكره، فهناك الأطفال بالتبني، علي سبيل المثال نري لديهم نمط سمنه يماثل النمط الذي نراه لدي والديهم البيولوجيين، اكثر من الذي نراه لدي والديهم المتبنين، كما أظهرت أيضا النتائج البحثية للتوائم المتطابقين، وجود تأثير للعوامل الوراثية علي مؤشر كتله الجسم اكبر من تأثير العوامل البيئية عليه.

وهناك نسبه تحدد بناء علي الأبحاث، بحيث أن هناك نسبه ما بين 40 بالمائه، و70 بالمائه، من السمنة تعود ألي عوامل وراثيه مختلفه وليس لعوامل بيئيه أو نمط الحياه.

كما أظهرت الأبحاث أيضا التي اجريت علي مجموعه من فئران التجارب أن حوالي خمسه جينات موجوده مرتبطه بالشهية، هذه الجينات هي التي تؤدي ألي السمنة، وان هذه الجينات أيضا موجوده لدي البشر، وهيا احد العوامل الوراثية الأساسية في السمنة، ومن أهمها هرمون يسمي هرمون اللبيتين (leptin).

يعتقد اليوم، أن السمنة هي مزيج من جينات معينه وليست فقط نتيجة لوجود خلل في حين واحد، أن الزيادة في السمنة في العقود الماضية، ترجع ألي التأثير البيئي، مثل نمط الحياه، والعادات الغذائية.

العلاجات المتبعة لزيادة الوزن:

يمكن اتباع تقنيات كثيره ومختلفه للحد من السمنة الزائدة أو الزيادة الموضعية بجسم الإنسان في منطقه البطن او فوق الخصر أو في الأرداف أو الزراعين أو منطقه الأجناب أو حتي في الوجه فقط، فقد أوضحت الأبحاث ألأحديته أن الأشخاص اللذين يتبعون حميات غذائية معينه محسوبه بعدد معين من السعرات الحرارية يفقدون الوزن الزائد، ويبقون في حاله حفاظ علي وزنهم الجديد.

هناك الكثير من التعليمات الغذائية المتبعة والمنصوح بها للمصابين بالسمنة المفرطة ومنها الأتي:

  • الإكثار من تناول المواد الغذائية غير المصنعة التي تعطي في النظام الغذائي.
  • الحد من استهلاك الدهون، السكر والكحول.
  • تناول الأطعمة الغذائية الغنية بالاليفاف.

لم تكن هناك، بحسب الأبحاث، افضليه كبيره وصحيه لطريقه علاج السمنة علي طريقه اخري.

غير أن هناك أهمية كبيره لتثقيف المرضي لعلاج السمنة، بخصوص كيفيه التخطيط مبكرا لقائمه الطعام اليومية، وتسجيل وجبات الطعام التي تم تناولها، فالتثقيف السلوكي في علاج السمنة هو عباره عن حجر الأساس في الطريق لإنقاص الوزن بشكل وطريقه صحيحه.

أن ممارسه الرياضة والتمارين الرياضية ضروريه للمحافظه علي فقدان الوزن وعلاج السمنة للمدي الطويل، حيث يسبب النشاط الجسماني زيادة في استهلاك السعرات الحرارية في الجسم.

ومن المهم أن نشير ونؤكد، أن ممارسه الرياضة لوحدا تؤدي ألي إنفاض قليل في الوزن، أما الميزة الرئيسية للمراسه الرياضية هيا أنها تساعد في الحفاظ علي نقصان الوزن مع مرور الوقت، يوصي بممارسه النشاط البدني المعتدل، المجهد، ولمده ساعه في اليوم.

  • علاج السمنة الدوائي:

تمت الموافقة علي عدد قليل جدا من الأدوية لعلاج السمنة التي بحاجه لوصفه طبيه، والتي يوصي بها لتخفيف الوزن، يوصي بتناول جزء من البرنامج العلاجي الشامل وليس كوسيلة وحيده لتخفيف الوزن وعلاج السمنة.

أن الأدوية التي تعطي اليوم هي رد كتيل (silbutramine) التي أظهرت الدراسات انه يؤدي لخساره 5 ألي 8 كجم خلال 6 اشهر، وأيضا دواء اورليستات (orlistat ) الذي يؤدي لخساره 4 كجم خلال 6 اشهر، وهناك أيضا بعض الأدوية الأخري الأقوى من ذلك والتي تؤدي ألي فقد من 5 ألي 8 كجم خلال شهر واحد فقط.

ويجدر بالذكر أن بعض الأدوية لها أثار جانبيه، وبالتالي يجب أن يتم ذلك تحت أشراف طبي ومتابعه طبيه دقيقه.

إقراء أيضا: كيفيه مواجهه السمنة وعلاجها.

  • علاج السمنة المفرطة الجراحي:

أن الأشخاص اللذين يعانون من السمنة، ويكون لديهم مؤشر كتله الجسم اكثر من 40 يستطيعون أن يخضعوا ألي عمليات جراحيه مختلفه في المعدة مثل تقصير المعدة أو بالون المعدة والذي يؤدي ألي فقدان الوزن أيضا.

لأكن أيضا هناك الكثير من المضاعفات التي يمكن أن تنجم عن تلك العمليات الجراحية ولذلك يجب اختيار الأطباء المناسبين لذلك، حيث يمكن حدوث مضاعفات مثل حدوث عدوي في الجسم أو التهابات.

السابق
أسباب الصداع في مقدمه الرأس وأنواعه
التالي
أسباب الصداع للحامل وعلاجه بطريقة طبيعية

اترك تعليقاً