فوائد وأضرار

أعراض نقص الزنك وفوائده للجسم

دواء الزنك:

أعراض نقص الزنك حبوب الزنك لها الكثير من الفوائد التي تستطيع من خلالها مقاومه الكثير من الأمراض، ونظرا لاحتواء الزنك علي العديد من الفوائد الصحية فانه في حاله نقصانه من جسمك يجب عليك الحرص علي تعويضه بشكل مناسب.

نظره عامه عن الزنك:

  • الزنك من العناصر الهامة والضرورية التي تقي الجسم من الكثير من الأمراض، نظرا لما له من دور هام في الحفاظ علي المناعة الذاتية الخاصة بجسم الإنسان، ومن هنا فان نقص النسبة الطبيعية لماده أو عنصر الزنك تعتبر بمثابه خطر يهدد صحه الإنسان لأنة يؤثر علي التقبل المناعي للجسم.
  • لان الزنك هو المسؤول عن كثير من الوظائف الحيوية بجسم الإنسان ويعتبر كونه المنشط لكثير من الأنزيمات المختلفة بالجسم، فهو يعتبر من اهم العناصر بالجسم، ففي حاله نقص الزنك بالجسم قد يتم تناوله عن طريق الأدوية أو الغذاء أو المكملات الغذائية المختلفة.

أعراض نقص نسبه الزنك بالجسم:

هناك الكثير من الأعراض التي يمكن توقعها أو وجودها في حاله وجود نقص في نسبته في الجسم، ومن ضمن تلك الأعراض الأتي ذكره:

  • قد يحدث فقدان للرغبه في تناول الطعام ومنه نقص الوزن بصوره ملحوظه.
  • قد ينتج أيضا حاله من فقر الدم أو الأنيميا.
  • يؤثر علي وجود الجروح وطريقه التئامها.
  • قد يشكل خطرا علي البشرة فيما يسببه من حب الشباب أو الاكزيما الملتهبة.
  • بعض الاضطرابات المعدية قد تحدث ومنها الأسهال.
  • أيضا يؤثر علي الشعر بشكل ملحوظ وهو يتضح من خلال تساقط الشعر.
  • أيضا له دور في صعوبة فتره الحمل حيث من حيث التحضير للولادة مما يجعلها صعبه للغايه.

وبعد أن تناولنا العوارض السلبية لنقص عنصر الزنك يمكننا الآن أن ننوه عن بعض الفوائد من تناول الزنك، وأهميته للجسم البشري علي كل مستوياته ومن ضمن تلك الفوائد الأتي:

أهمية الزنك وفوائده:

  • تحسين وتقويه المناعة:

حيث لعب دورا هاما في السيطرة علي المناعة الطبيعية من خلال تقويه تلك الخلايا علي مهاجمه الخلايا المصابة أو التي بها احتماليه الإصابة بالسرطان.

أيضا هناك الكثير من الدراسات التي أوصحت أن الأشخاص الذين يعانون من تقلص نسبه الزنك يعانون من الأفراط في الحساسية التي تسبب العديد من الأمراض.

  • الدور الفعال في علاج الأسهال:

يساهم الزنك في علاج الأسهال بشكل فعال في حاله تناوله لمده عشره أيام ويمكنه القضاء علي ظهور الأسهال مره اخري بحسب تقرير بعض الأطباء المختصين.

  • المساعدة في شفاء الجروح:

الزنك يلعب دورا هاما في الحفاظ علي مستوي نضاره الجلد ويعزز من تقويته المناعية، لإفراز العناصر الهامة التي تساعده علي الالتئام السريع في حاله تعرضه ألي الإصابة بالجروح وخاصه مع مرضي الداء السكري.

  • تحسين مستوي الذاكرة:

كما نعلم فان الزنك مسؤول بشكل رئيسي عن تقويه المناعة بالجسم ومن هنا فانه يعمل علي تحسين القدرة العقلية علي التعلم والاسترجاع من المعلومات، والمساعدة في تقويه الخلايا العصبية.

  • تقليل فرص الإصابة بالأمراض:

أثبتت بعض الدراسات الحديثة أن للزنك دورا هاما في عزيز مناعه الجسم ضد الأمراض المزمنة، والتي تسبب المشاكل الكثيرة ومن ضمن تلك الأمراض الوقاية من الإصابة بالضغط أو السكر.

  • حماية العين من الإصابة بالتلف العصبي:

الزنك يعمل علي حماية العين وخاصه حماية شبكيه العين من التلف وتقليل فرصه الإصابة بفقدان البصر، وهذا ما يؤكد أهميته للعين.

  • الوقاية من مشاكل البشرة:

يعمل الزنك علي تغذيه الجلد ومنها مساعده علي تعزيز وتقويه مناعته ضد الإصابة بحبوب الشباب أو الأمراض الأخري التي قد تؤثر عليه.

  • تعزيز الصحة الجنسية:

الزنك له دور هام في كونه مساعدا للحد من تشوهات الحيوانات المنوية وأيضا تقويه الجهاز المناعي مما يعزز من الصحة النسية والوقاية من الإصابة بالعقم لدي الرجال.

  • الوقاية من تثدي الرجال:

الزنك من العوامل الهامة التي تعمل علي الحد من بروز الثديين لدي الرجال وذلك من خلال الحافظة علي تنظيم العملية الهرمونيه لدي الذكور، ويصبح له دور ممتاز في الوقاية من الإصابة بهذا العرض.

  • الأعراض الجانبية للزنك:

من الأعراض التي قد تنتج عن تناول الزنك مباشره الأتي:

النصائح الوقائية:

  • يجب عدم تناول الزنك لمدمني الكحوليات.
  • الحذر من تناوله مع مرضي السكري وباستشارة الطبيب.
  • الأشخاص المصابون بالفشل الكلوي يجب عليهم الحذر من النقص المتكرر للزنك.

وأخيرا فان الوقاية خير من العلاج وهو هدف موقع الواحة.

السابق
علاج القمل والصيبان في شعر الرأس والإبط
التالي
العوامل المؤدية للإصابة بسرطان الشرج

اترك تعليقاً